منوعات دردشات تحميل كلبيات وافلام متنوعه رياضه عربيه عالميه و سيارات
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يوميات اب فاضل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وفاء الجميله
مشرفه الترحيب والصداقة والإهداءات
 مشرفه الترحيب والصداقة والإهداءات
avatar

انثى
عدد الرسائل : 47
الدولـــة : 0
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/06/2008

مُساهمةموضوع: يوميات اب فاضل   الأربعاء 16 يونيو - 8:37:20


استيقظت هذا الصباح بذعر و خوف شديدين مخافة ان يفوتنا موعد الطائرة ... فقد حجزت التذكرة لتسافر زوجتي عند اهلها بسبب ظرف والدها الصحي ... ومع انني وعدت الاولاد بذهابهم معي الى المطار لتوديع امهم الغالية لكن الوقت لم يسعفنا حتى بتوديعهم قبل السفر !!!! لا بأس كلها أسبوع وترجع زوجتي الى مملكتها الهانئة ثانية ...
ما ان وصلت الى البيت حتى قفزت الى سريري ثانيةً لاستكمال مشروعي المفضل
يوم الإجازة النوم.... فالنوم ..... ثم النوم
لم تكن غير ساعات قليلة وإذ بزلزال شديد يتصدع بسببه جدران الهدوء والسكينة من حولي , وإذ بي أجد اولادي فوق رأسي يطالبونني بوجبة الافطار !!!! هل من الضروري ان تفطروا ؟؟؟؟ أجلوا الموضوع للغداء كلها ثلاث ساعات ويحين موعد الغداء !!!!
بابا نحن جائعون ..... بابا نريدك ان تحَضر لنا الكورن فليكس كما تفعل ماما ... بابا .........الخ
يا فتاح ياعليم ... لا زلنا في اليوم الاول ... الله يعيننا على باقي الايام أفففففففففف
قمت بامتعاض شديد الى المطبخ وبدأت البحث عن هذا الذي اسمه ؟؟؟؟ كورن فلوكس فليكس لا أدري حتى اشار ابني الصغير الى المكان الذي وضع فيه , كيف
كان طعمه هذه ليست مشكلتي ..... رجعت الى السرير مرة اخرى لمعاودة النوم ولكن عبثاً !!!
يا خسارة لقد طار النوم من عيني ....لا بأس اليوم طويل أمامي ولدي الوقت الكافي لتعويض ساعات النوم التي ضاعت مني ... اول قرار اتخذته هو تناول طعام الغداء في أحد المطاعم حتى لا يشعر الأطفال بالوحشة , فقمت بالبحث عن ملابس تناسبهم ولكني لم اعرف فثيابهم مكدسة في الخزانة ولا أعرف كيف اتناولها اتصلت بأمهم لأسألها عن الثياب ولكنها لم تجبني اذ انها لازلت عالقة في الجو داخل الطائرة ؟؟؟؟؟!!!!!!!
ياعم من سينظر اليهم ويدقق فيهم , ألبستهم ما كان في متناول يدي وبدأنا رحلتنا العجيبة والتي تمنيت انها لم تبدأ , اسكت ياولد ..... اختر خلصني شيء من الليستة ..... هذه آخر مرة آخذكم معي ..... دوووووف لقد كسر ابني الصغير الصحن الثاني , ياللعار تمنيت انني لم اذهب الى نفس المطعم الذي اجتمع فيه مع رئيسي في العمل
مزاجي متعكر وأشعر بصداع ودوار , ما الذي جعلني اترك الاولاد معي ؟؟؟ ياليتني أرسلتهم مع امهم ... لما كانت حالتي بائسة لهذه الدرجة ... لم اصدق على نفسي ان زوجتي وصلت بالسلامة الى ارض المطار وفتحت الخليوي الخاص بها حتى ابتدأت مكالمتي الرقيقة لها :
- يا هانم أولادك فضحوني في المطعم ... الم تعلميهم التصرف بذوق واحترام خارج المنزل ..... اولادك ......و..... كما أنهم ...... وبنبرة هادئة بعد ان نفست عما في داخلي من غضب وغيظ ..... كيف كانت رحلتك ؟
ردت علي بنبرة جافة قاسية :
- بخير وشكراً على الاطمئنان ....
غضبت ؟ لماذا ؟؟؟!!
لم أعرف كيف انقضى اليوم الاول من دون اي خسائر باستثناء الصحون والفضيحة النكراء حتى بدأ اليوم الثاني وباستفتاحية استثنائية من نوعها :
- خالد ... حبيبي اليوم عندكم في المدرسة رياضة
- ... لا .. لا ... انا متأكد ان يوم الاحد ليس علينا رياضة .....
- يا عمري الجدول مكتوب فيه انه اليوم رياضة ......
- أنا لا أذكر اننا نلعب الرياضة اول الاسبوع .....
- طيب ما رأيك ان تذهب بملابس الرياضة حتى تلعب براحتك اليوووووم ؟؟؟؟؟
- لا أحب غير ملابس المدرسة ....
- طيب البسها تحت ملابس المدرسة وتبدلها هناك ان كان اليوم في رياضة .....
- لا أريد ...
- طيب نتصل بماما نسألها ؟
- نعم نعم ... نكلم ماما .... ترن ترن ... ترن ترن ....
- ألو .. داليا ..اليوم خالد عنده بالجدول مادة الرياضة ام لا ؟
- نعم بكل تأكيد ...
- طيب أقنعيه بالأمر ....
- خالد......
- طيب طيب سألبس ثياب الرياضة ..
- ألو .. ماذا قلت له حتى اقتنع بهذه السرعة ؟
داليا : قلت له ماما اليوم الاحد الحصة الرابعة رياضة
- ماذا؟؟؟؟؟؟؟ يا....... ( شتيمة ) يا ابن ....... (؟؟؟؟؟؟؟)
بكلمة من امك طيب طيب , وانا سأموت لتقتنع مني ؟؟!!!!
-وأنت متى سترجعين الى المنزل الم تخف حالة أبوك ....
داليا : كم مرة ستتصل في اليوم حتى تقاتلني ؟
- غير صحيح , أنا أتصل حتى أطمأن على عمي وعليك ...........الخ
جاء وقت الغداء , ولكني لست غبي حتى آخذهم الى المطعم , مممممم؟؟؟؟؟؟ وجدتها آتِ بالمطعم الى هنا .... : ألو , نعم سجل عندك وجبتين مشاوي و حمص , وتبولة واااااااا .. دجاج مسحب ... ولا تنسى العرايس , و....... ماذا زجاجة ماء ؟ لا , سيصبح الحساب كبير هكذا .... من دون ماء ... شكراً
ياسلام ما أجمل الجلوس على الطعام بالبيجامة ومن دون أحد : بسم الله ...... دووووف .... يا غبي لم تجد غير الطاولة توقع عليها إبريق الماء ..... آآآآه خارج المنزل وداخله سيان ... لا راحة ولا هناء من دون زوجتي العزيزة ..... كيف كانت تسيطر على الاولاد لا أدري ؟؟؟!!
- ألو داليا .... لقد قدمت لك الحجز .. لم أعد أستطيع ..
داليا : ممممم لم تعد تستطيع فراقي ؟؟
- لا ... بل تحمل الابناء .... آآآآقصد نعم .. نعم فراقك ... ألو أرجوك افهميني لا وقت للرومانسيات الآن .... المنزل سيتحطم وانت غارقة في الاجازة ؟؟؟
- قلت لي إجازة ... الاطمئنان على ابي اجازة ؟؟؟
- حالته مستقرة .... يجب ان تقدري ظرفي ؟؟
- هكذا سيتضاعف سعر التذكرة ..
- لا يهم المهم ان تأتي غداً ..... مفهوم ... غداً
وبعد ثلاث أيام ... وكأنها ثلاث أعوام .... وصلت زوجتي المصون الى ارض المطار , وبالطبع لم أنس شراء باقة من الزهور الجميلة إحتفاءً بوجودها في حياتي مرة أخرى , وفي السيارة :
- ان شاء الله بعد اسبوع سأذهب في رحلة استجمام بعد هذه الايام العصيبة السوداء التي مرت علي .
- ماذاااا ... لن تذهب وحدك ستأخذنا معك ...
- لا أنت ولا أحد ... وحدي أنا ....
- وهل كنت في إجازة حتى تأخذ إجازة ... لقد كان أبي ....... الخ بابا نريد ان نذهب معك ..... بابا نعم نريد السفر ..... لن تذهب لوحدك رجلي على رجلك ......
كما أنني اريد ان اذهب للتبضع .... والعلاج .... وشراء ال.....

وتستمر المأساة ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يوميات اب فاضل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أديب الظــــل :: 
الملتقى الادبى للشعر بأديب الظل ه
 :: منتــدى الأعمــال القصصــية المنقــولة .
-
انتقل الى: